صائب صديق الكيلاني

العراق

واجه صائب الكيلاني خلال تجربته في الوساطة وحل النزاعات عدة تحديات، منها تلك التي واجهها خلال تيسيره جلسة حوار في جنوب بغداد سنة 2007 حين رفض طرفا النزاع الحديث في ما بينهما وحتى التفاعل مع الكيلاني في جهوده في الوساطة. وعوضاً من الاستسلام، انتظر الكيلاني حتى انتهاء الجو المشحون بالتوتر بين الطرفين المتنازعين، اللذين ما لبثا أن استسلما في نهاية المطاف للحاجة إلى المساعدة وعادا إليه طالبَين منه التدخل. أدرك الغيلاني في تلك اللحظة نقطتين أساسيتين، أولاهما أهمية الوسطاء في عمليات حل النزاعات، وثانيهما عدم وجود نزاعات غير قابلة للحل مهما كانت معقدة وشائكة ومهما اختلفت هويات الأطراف المنخرطة فيه ومعتقداتهم.

ينشط الكيلاني كميسر ومدرب سامٍ لمصلحة شبكة الميسرين العراقيين، والمنتدى الإقليمي للميسرين التابع لمعهد الولايات المتحدة للسلام، ومنظمة “سند” العراقية لبناء السلام.

ترأس الكيلاني منظمة “دار الخبرة” (DAKO)، وهي منظمة غير حكومية عراقية تعمل بالتعاون مع مؤسسة “ويست منستر للديمقراطية / مؤسسة بريطانية تعمل مع مجلس العموم البريطاني ” لدعم النواب العراقيين والأكراد في البرلمان العراقي. كان الكيلاني قبل ذلك عضواً في مجلس الحكم المشارك في مفاوضات الفلوجة سنة 2004. كما ترأس مجلس أمناء المبادرة العراقية للتنمية المستدامة (IISD)، وكان في الوقت نفسه رئيساً لمجلس الأمناء وعضواً في اللجنة التوجيهية الدولية للتحالف العالمي للتنمية المستدامة (GITSI) في العراق ، ساهم الكيلاني في تدريبات عديده محليه ودوليه لمنظمات المجتمع المدني والحكومات المحليه والبرلمانات.

حاز الكيلاني على درجة الدكتوراه في الجراحة العامة من جامعة بغداد،وشهادة البكالوريوس في الطب من جامعة الموصل. وهو يتقن اللغات العربية الإنكليزية والكردية.